كيف ستحول البيانات الكبيرة مفهوم قطاع العقارات للأبد

0 588

لقد عملت صناعة العقارات منذ فترة طويلة بشكل تقليدي, ولكن توفر بيانات ضخمة عن هذا القطاع  و تطور تقنيات تحليل البيانات الكبيرة خلقت سوقا عقارية جديدة يكون فيه الزبائن والسماسرة  بدراية عن وضع السوق أفضل من أي وقت مضى.

 

تسليح المستهلكين بالمعرفة:

لقد وفرت شركات مثل Zillow و Trulia كميات من المعلومات للزبائن الباحثين عن عقارات   مثل أسعار البيع الأخيرة للمنازل في حي معين، معلومات عن المدارس القريبة من المنزل ، ومعدلات الجريمة في الحي، وإحصاءات الأحياء الأخرى. يتم استخلاص هذه البيانات من مصادر متعددة ومجمعة لإعطاء لمحة شاملة عن منطقة ما.

قد تجاوزت هذه المواقع فكرة توفير البيانات فقط . فقد قامت Zillow ببناء خوارزميات مفصلة لحساب القيمة التقديرية لكل منزل. تعتمد هذه الخوارزميات على بيانات التعداد، وقوائم المنازل، واتجاهات السوق لحساب القيمة المقدرة للسعر الذي قد يجذبه المنزل.

 

المصارف والبيانات الكبيرة:

ليس المستهلكين فقط هم من يستخدمون البيانات الكبيرة للوصول لقرارات تحدد شراء وبيع منازلهم.  فالبنوك ايضا تعتمد على البيانات الكبيرة للتنبؤ بالمخاطر التي يمكن أن يشكلها استثمار  في عقار معين ، وذلك باستخدام معلومات عن قيمة المنزل والوضع المالي لمقدم الطلب. السوق.

 

إن البيانات الكبيرة تفتح السوق أمام لاعبين آخرين غير البنوك للمشاركة في الصفقات العقارية.  ففي سان فرانسيسكو على سبيل المثال, تم بناء منصة بيانات كبيرة على الانترنت, تسمى  “OpenDoor” تستخدم تحليل البيانات الكبيرة لتقديم تقييمات بشكل مباشر لأصحاب المنازل المتطلعين للبيع، ومن ثم توفر لهم الفرصة لبيع منازلهم على الفور على الانترنت.

 

دور الوكيل العقاري (السمسار):

مع توافر الكثير من المعلومات لأي  شخص عادي، يبدو أن دور الوكيل العقاري بدأ يتقلص بسرعة ولكن لايمكن التخلي عنهم بشكل نهائي ،  لأن وكلاء العقارات يمكنهم توفير المعرفة المحلية  بمستوى أدق من التفاصيل التي قد يمكن أن توفرها البيانات الكبيرة حاليا  ان مواقع البيانات الكبيرة قد تكون مفيدة” عند البدء في البحث عن منزل، ولكن  عندما تبدأ بجدية في التركيز على منطقة أو حي، فستكون بحاجة إلى وكيل محلي سمسار.

وكلاء العقارات لا يتنافسون فقط مع البيانات الكبيرة، ولكن يستخدمونها للإعلان  عن طريقة البيع التي تعرض بها عقاراته  للزبائن المحتملين . لمعرفة ما يبحثون عنه  عندما يبحثون عن العقارات عبر الإنترنت، يمكن للوكالات العقارية أن تركز جهودها التسويقية على المنافذ الأكثر ربحاً لتحقيق أقصى قدر من العائدات.

 

مع كميات البيانات التي تزداد يوما بعد يوم ,ستكشف الأيام القادمة عن دور أكبر للبيانات الكبيرة في العقارات وستزود هذه الأدوات الجميع بنظرة علمية عن وضع سوق العقار في بلد ما وحتى عن وضع الاقتصاد ككل.

مع كمية أكبر من البيانات التي يتم جمعها في كل وقت، من بيانات البحث إلى الدراسات الاستقصائية للحوسبة السحابية التي تتبع حياتنا اليومية، شيء واحد هو بالتأكيد.

 

المصدر

Comments
Loading...